بقلم الدكتور راني عليوي

علاج الاسهال أو الإقياء أو كليهما معا، الشائع عند الأطفال هو داعم فقط لمنع حدوث التجفاف .
وأنصح بالآتي :
تناول محلول الإماهة الفموي المصل الجاهز الموجود في الصيدليات للأطفال أصغر من عمر السنة، وبالنسبة للأطفال فوق عمر السنة فيمكن أيضا صنعه منزليا : (ويحضر بليتر ماء يذاب فيه ملعقتين “كبيرتين” سكر ، ونصف ملعقة “صغيرة” ملح ، ويضاف له أيضا نصف كوب عصير برتقال طبيعي-تحضير منزل دون إضافات-).

يُعطَى المحلول الجاهز أو المحضر للطفل ببطء وبشكل  متواصل بمعدل رشفة واحدة فقط كل ٣ دقائق حتى توقف الاقياء تماما ، بعد ذلك يمكن الاسراع في الاعطاء وبكميات أكبر وذلك لتعويض السوائل والشوارد المفقودة .
°في حال وجود إقياء ، فأنصح بإيقاف الحليب (حليب الأم أو الصناعي) مؤقتا لأنه يزيد من شدة الإقياء ، ويوقف لمدة ٨ ساعات على الأقل أو حتى تحسن الحالة بتوقف الاقياء تماما، كذلك فإن إيقاف الحليب مؤقتا يخفف من شدة الاسهال ، وطمأنة الأهل بأن محلول المصل هو كافي لوحده وهو الأهم هذه الفترة لتغذية الطفل ريثما يتوقف الاقياء ويخف الاسهال .
°اتباع الحمية النشوية بعد توقف الإقياء إلى جانب محلول الإماهة في حال استمرار الاسهال (للأطفال الذين أُدخِلت لهم الوجبات مسبقا) بوجبات صغيرة ومتعددة لكسر ضعف الشهية والوهن والتخفيف من الإسهال ولكن دون اجبار الطفل حتى لايتقيأ لأنه يعاني أصلا وبشكل عابر من الغثيان أو ضعف الشهية .

الحمية النشوية ويُفضَّل منها مايرغبه الطفل مما يلي:
°الموز المهروس غير الناضج.
°البطاطا المسلوقة والمهروسة.
°الرز المسلوق .
°البسكويت السادة.
°كذلك يفيد إضافة النشاء لما سبق.
○أخيرا منع تكرار العدوى أو انتقالها بين الأطفال بالمحافظة على نظافة اليدين عند جميع أفراد المنزل بغسلها المتكرر بالماء والصابون .