قدمت داويني أكاديمي ويبنار رقم 3 يوم 29 كانون الثاني عام 2022 بعنوان الإدمان عبر الانترنت حيث دار النقاش حول الشق العصبي والشق النفسي للإدمان وأشكاله وطريقة علاجه .

في البدء تحدثت الدكتورة منال فحام بشكل مختصر عن أشكال الإدمان المعروفة حتى الآن ، وتحدثت عن الشق العصبي ، حيث ان الإدمان على الانترنت يغير من النواقل العصبية والمستقبلات العصبية داخل دماغ الشخص المدمن وركزت على عدة نواحي في طريق التشخيص ، حيث ان كشف الأعراض يتطلب مهارة من الطبيب لكشف الأعراض التي تكون مخفية أحيانا ولا توحي بشكل مباشر وخاصة عند البالغين تشير الى أن الشخص مدمن على الانترنت .

بعد أن يقوم طبيب العصبية بالتوصل الى تشخيص مفاده أن الشخص مدمن على الانترنت يقوم بعد ذلك بتحويله الى المعالجين النفسين ليبدأ المعالج النفسي ارشاداته الخاصة بهذا المجال ، وهنا تحدثت الاخصائية النفسية سمية الخطيب عن رؤيتها وتجاربها في هذا الموضوع ، وان المواضيع والمواقع التي يدمن عليها الأفراد تختلف حسب البيئة والأفراد والهموم .

خلال الويبنار تم طرح عدة أسئلة من قبل الحضور على مقدمي الويبنار لاسيما طرق التعامل مع الأطفال المدمنين على الانترنت وخاصة أولئك الذين يرفضون الذهاب الى معالج وكيف يتم التصرف معهم وأن العملية تحتاج الى صبر واستراتيجية خاصة من قبل الأهل .

أخيرا تم التطرق الى طريقة التعامل مع المراهق أو مدمن المواقع الإباحية في حال تم اكتشاف الأمر من قبل الأهل ، وكيف يؤثر ادمان هذه المواقع او تطبيقات الشات الفيديو الإباحية على عقل الانسان وتمنعه من العيش بطريقة مثالية .

اضغط هنا لتشاهد التسجيل كاملا على اليوتيوب

أيضا يمكنكم الاستماع الى التسجيل كاملا بشكل صوتي وذلك عبر تطبيق التلغرام على الرابط التالي

اضغط هنا للاستماع للويبنار بشكل صوتي

للراغبين بحجز استشارة أكاديمية مع احد ضيوف الويبنار رقم 3 ( الإدمان على الانترنت)  أو الويبنار السابق بعنوان ( ممارسة تعديل الصيدلة في أوربا ) أو الويبنار رقم 1 بعنوان  ( الطب في تركيا ) يمكنكم التواصل مع مجموعة داويني لتأمين ذلك ، أيضا يتوفر لدى المجموعة عدة خدمات استشارية مدفوعة الأجر يمكنكم الاطلاع عليها من خلال الضغط على الرابط التالي

يمكنكم بالضغط هنا الاطلاع على خدماتنا الاستشارية

يمكنكم متابعة مجموعة داويني عبر الوسائط المختلفة على السوشيال ميديا ، واذا وجدتم فائدة من المقالات لا تنسوا مشاركتها مع من يهمهم الأمر

تابعونا عبر وسائطنا على السوشيال ميديا بالضغط على الأيقونة التالية