بقلم شاهر صفصف

نظرة عامة

تتداخل بعض المضادات الحيوية انتقائيا بتركيب جدار الخلية الجرثومية فتؤثر في مكوناته مما يؤدي الى تخريبه وبالتالي القضاء على الخلية الجرثومية وأقدم هذه المضادات هي زمرة البنسلينات والتي تتميز باحتوائها على حلقة البتالاكتام التي تشكل القسم الفعال في مركبات البنسلين.

الأدوية المؤثرة في جدار الخلية الجرثومية:

1- المضادات الحيوية من البيتالاكتام:

Pincilins,cephalosporins,carbapenims,monobactams.

2_ المضادات الحيوية الأخرى:

Bacitracin, vancomycin, daptomycin

البنسلينات:

_يعزي الناس عمومًا اكتشاف البنسلينات إلى ألكسندر فلمنغ، إذ تعود القصة إلى عودته إلى مختبره ذات يوم في سبتمبر 1928 واجدًا طبقًا بتريًا يحتوي بكتيريا) مكورات عنقودية – (Staphylococcus  لم يعد غطاؤه في محله.

تلوث الطبق بعفن أخضر مزرق يُدعى المكنسية المعينة

(Penicillium notatum)، فلاحظ فلمنغ وجود حلقة واضحة تحيط بالعفن، مما منع البكتيريا من النمو.

_تعتبر البنسلينات من أهم المضادات الحيوية وأقلها سمية وأكثرها انتشارا

آلية التأثير :

_تتداخل البنسلينات  في الخطوة الأخيرة من تركيب جدار الخلية الجرثومي مما يؤدي الى كشف الغشاء الخلوي الأقل ثباتا من الناحية الأسموزية  وبالتالي انحلال الخلية عبر الضغط الاسموزي أو نتيجة الانحلال الذاتي وبالتالي تعتبر البنسلينات مبيدة للجراثيم وليست مثبطة .

أنواع البنسلينات :

أولا :البنسلينات الطبيعية : يتم الحصول على هذه البنسلينات من تجزئة penicillium chrysogenum  الموجود في العفن . ومن الأمثلة على هذا النوع :

1_البنسلين G أو بنزيل بنسلين : يعتبر أساس معالجة الأخماج الناتجة عن الإصابة بالمكورات والعصيات واللولبيات .

يستعمل في معالجة الداء الإفرنجي  وذات الرئة .

2_ البنسلين :V يمتلك طيفا مشابها لبنسلين G

لكنه يتميز عنه بأنه أكثر ثباتية للحمض لذلك يمكن استعماله عن طريق الفم .

ثانيا : البنسلينات المقاومة للبنسليناز :

Dicloxacillin,oxacillin,Nafcillin,Methicillin

ينحصر استعمال هذه الادوية في معالجة الأخماج الناجمة عن العنقوديات المنتجة للبنسليناز

ما هو البنسليناز ؟؟!

البنسليناز: تكون البكتيريا أحيانًا قادرة على تصنيع البنسليناز وهو إنزيم يقوم بتثبيط البنسلينات تنتشر هذه القدرة عبر حلقة صغيرة من الحمض النووي الريبوزي منقوص الأكسجين في عملية تُدعى الاقتران.

تُعد هذه العملية القرين البكتيري للتكاثر الجنسي، حيث تتشارك المتعضيات المعلومات الجينية الجديدة بينها .

ثالثا : البنسلينات واسعة الطيف : Amoxicillin, Ampicillin

_يمتلك كلا من الأموكسسلين والأمبسللين طيفا مشابها للبنسلين G  إلا أنهما فعالين ضد العصيات سلبية الغرام لذلك يعتبران من البنسلينات واسعة الطيف Extended spectrum

_تفيد مشاركة الأموكسسللين او الأمبيسلين مع المركبات المثبطة للبيتالاكتاماز مثل) sulbactam

(clavulanic acid  في حماية الصاد من الحلمية الأنزيمية كما تزيد من طيفهما.

رابعا :البنسلينات المضادة للزوائف :

Tircarcillin,piperacillin, carbencillin

وهي فعالة ضد العصيات الزرق والكثير من العصيات سلبية الغرام ويمكن مشاركتها مع مثبطات البيتالاكتاماز .

آلية التأثير :

_تتداخل البنسلينات  في الخطوة الأخيرة من تركيب جدار الخلية الجرثومي مما يؤدي الى كشف الغشاء الخلوي الأقل ثباتا من الناحية الأسموزية  وبالتالي انحلال الخلية عبر الضغط الاسموزي أو نتيجة الانحلال الذاتي وبالتالي تعتبر البنسلينات مبيدة للجراثيم وليست مثبطة .

الاستخدامات العلاجية للبنسلينات :

تستخدم المضادات الحيوية المصنوعة من البنسلين في مقاومة العديد من أنواع السلالات البكتيرية المسؤولة عن مشكلات صحية مختلفة، مثل التهابات الأذن

التهابات المسالك البولية

التهابات الفم واللثة.

التهابات الأنف أو الحلق أو الرئتين

الالتهابات الجلدية

(Meningitis) التهاب السحايا

 الآثار الجانبية للبنسلينات :

الأكثر شيوعا : إسهال، غثيان، صداع،اندفاعات جلدية أو شرى

عوامل الخطورة عند استخدام البنسلينات :

رغم الاستخدام واسع الانتشار إلا أن للبنسلينيات محاذير وموانع استخدام كغيرها من الأدوية مثل:

الرضاعة : قد تمرر المرضع كميات قليلة من البنسلين إلى الطفل، ما قد يحدث تفاعلًا تحسسيًا، وإسهالًا، وأخماجًا فطريةً، واندفاعات جلديةً

التداخلات الدوائية : قد تتداخل بعض الأدوية مع البنسلينات  فمثلا :

_يقلل البنسلين من عملية تخلص من دواء البيميتريكسيد وبذلك فإنه يزيد من احتمالية ظهور الأعراض الجانبية له ..

_  تقل فعالية التوبرامايسين عند دمجه مع البنسلين لذلك من الضروري تعديل جرعته.

موانع الحمل الفموية :
قد تتداخل البنسلينات مع حبوب التحكم بالإنجاب، فتزيد خطر حدوث حمل غير مرغوب.

_يعطل الميثوتركسات النمو الخلوي ويعالج العديد من الحالات كابيضاض الدم وبعض أمراض المناعة الذاتية. تمنع البنسلينات الجسم من التخلص من هذا الدواء، ما يؤدي إلى مضاعفات خطيرة..

_تحتوي مضغوطات الأموكسيللين القابلة للمضغ على مستويات مرتفعة من الأسبارتام الذي يحوله الجسم إلى فينيل ألانين. وبالتالي يُعد هذا الأمر خطيرًا لأي شخص يعاني من بيلة الفينيل كيتون.

_يُعرَّض المرضى ذوو التاريخ الطبي المحتوي على قرحات معدية أو مشاكل هضمية أخرى لتطوير التهاب قولون عند استخدام البنسلينات

الحساسية تجاه مركبات البنسلين :

تتحسس بعض الأجساد تجاه البنسلين. تؤدي تفاعلات الحساسية تجاه البنسلين إلى: شرى، ووزيز، وتوذم خصوصًا في الوجه. يُبلّغ 10 في المئة من السكان عن حساسية تجاه البنسلين، إلا أن الرقم الحقيقي أقرب إلى الواحد بالمئة، وحوالي 0.03 بالمئة فقط يظهرون تفاعلات حساسية مهددة للحياة.

التدابير المتبعة عند حدوث الحساسية :

يمكن تقسيم التدخلات للحساسية من البنسلين إلى استراتيجيتين عامتين:

  • علاج الأعراض الحالية للحساسية
  • إزالة التحسس من البنسلين

علاج الأعراض الحالية

قد تُستخدم التدخلات التالية لعلاج أعراض رد الفعل التحسسي نحو البنسلين:

  • الامتناع عن تناول الدواء.إذا كنت  تعاني من  حساسية تجاه البنسلين — أو حساسية مشابهة — يكون التوقف عن تناول الدواء هو أول خطوة في العلاج.
  • مضادات الهيستامين. مثل ديفينهيدرامِين الذي يمكنه منع مواد الجهاز المناعي الكيميائية النشطة في أثناء رد الفعل التحسسي.
  • الكورتيكوستيرويداتقد تُستخدم الكورتيكوستيرويدات عبر الفم أو الحقن لعلاج التهاب مرتبط بردود أفعال أكثر خطورة.
  • علاج التأق.يتطلب التأق حقنة إبينيفيرين فورية بالإضافة إلى رعاية في مستشفى للحفاظ على ضغط الدم ولدعم التنفس.

المصادر :

Lipincott pharmacology_

Medscap site _

_موقع ويب طب

تابعونا عبر وسائطنا على السوشيال ميديا بالضغط على الأيقونة التالية

للاطلاع على خدماتنا الاستشارية عن بعد يمكنكم الضغط على الأيقونة التالية

خدماتنا الاستشارية