1- بعد تسجيل صفر حالات كورونا من شباط السابق في نيوزيلندا سجلت البلاد حالات متحور دلتا في 17 آب ، فقام السلطات بفرض حظر صارم لمدة شهر الا أن الحالات ازدادت مما دفع المسؤولين الصحيين في البلاد إلى الإعلان بأن تسجيل حالات صفر أصبح من المستحيلات بعد الآن .

2- تعتزم إيران، أكثر الدول تأثراً بجائحة كوفيد في منطقة الشرق الأوسط، شراء مليوني جرعة من لقاح “فايزر” الأميركي- الألماني مصدرها بلجيكا، وفق ما أعلن مسؤول محلي.

3- توقف الاحتجاجات في استراليا ضد إجراءات الحظر وانتشار الشرطة في الشوارع لضبط حظر التجول الإجباري بعد ازدياد كبير بحالات الإصابة بالوباء.

4- تتجه حكومة المملكة المتحدة إلى اتخاذ تدابير صارمة للحد من الاستخدام المفرط من جانب مستشفيات خدمات الصحة الوطنية في وصف الأدوية للمرضى ، وذلك عبر حض الأطباء على التدقيق في جدوى الوصفات الطبية التي تقوم المستشفيات بإعطائها، وتوجيه المرضى في المقابل نحو الجمعيات الخيرية الصحية المحلية.

هذه الخطوة التي تلقى دعماً من وزير الصحة ساجد جاويد، تأتي بعدما اكتشفت مراجعة أجريت بتكليف من الحكومة البريطانية، أن نحو 10 في المئة من الأدوية التي يتم وصفها من أطباء وممرضات وغيرهم من العاملين في مجال الرعاية الأولية للمرضى، لا حاجة أو ضرورة لها على الإطلاق.

5- مع عشرة ملايين مريض وأقل من 200 سرير متوفّر لهم في المراكز المتخصصة، تسجّل الصين ربع حالات الزهايمر المشخّصة في العالم، رازحةً تحت وطأة مرض ينتشر بوتيرة سريعة في أوساط سكان يتقدّمون في السن ، حيث أنه أصبح قنبلة موقوتة تهدد الصين .

6- تشير دراسة جديدة إلى أن المرضى البالغين الذين يعانون من الصداع أو الصرع أو اضطرابات عصبية أخرى، كانوا أكثر عرضة لتجارب الطفولة السلبية عن باقي الأطفال.

أظهرت نتائج الدراسة كذلك أن المرضى الذين يعانون من حالات عصبية لديهم مستوى عال من تجارب الطفولة السلبية، بما في ذلك سوء المعاملة أو الإهمال، كما أنهم أكثر عرضة للإصابة بالقلق والاكتئاب مقارنة بأقرانهم الذين لديهم تجارب طفولة سلبية أقل.

7- في وقت عرفت المتغيرات الجديدة من فيروس كورونا بسرعتها في التفشي، أوضحت  دراسة لجامعة “ماريلاند” الأميركية أن المتحورات أكثر انتشارا في الهواء، مقارنة بالسلالة الأصلية للفيروس، والتي ظهرت للمرة الأولى في ووهان الصينية، وذلك بحسب موقع الجامعة .

وأظهرت الدراسة أن الأشخاص المصابين بمتغير ألفا يطلقون 43 إلى 100 مرة أكثر من الرذاذ الذي يحتوي على الفيروس في الهواء مقارنة بالمصابين بسلالة فيروس كورونا الأصلية، فيما كشفت فحوصات المسحة الأنفية أن المرضى بالمتغير الجديد يحملون جزئيات الفيروس بمعدل 18 مرة أكثر من السلالة الأصلية.

وأكدت الدراسة أن أقنعة الوجه تقلل من إمكانية تلقي الفيروس المنتشر في الهواء بنحو 50 في المائة.

8- تطلق هيئة الصحة الوطنية التابعة للدولة في بريطانيا الاثنين أكبر تجربة في العالم لاختبار الدم “غاليري الرئيسي” من إنتاج شركة “غريل”، والذي يمكن استخدامه في اكتشاف أكثر من 50 نوعا من السرطان قبل ظهور الأعراض.

ويفحص اختبار “غاليري” الحمض النووي (دي.إن.إيه) في دم المريض لتحديد ما إذا كان مصدر أي منه خلايا مصابة بالسرطان. ويسمح التشخيص المبكر لمرض السرطان بزيادة معدلات الشفاء بشكل كبير.

9- أظهرت دراسة شملت 614 من العاملين بالقطاع الطبي في الهند الذين تلقوا التطعيم المضاد لفيروس كورونا كاملا، نقصا “كبيرا” في الأجسام المضادة لمرض كوفيد-19 لديهم في غضون أربعة أشهر من تلقي الجرعة الأولى.

10- يزداد وهب الأعضاء صعوبة في خضمّ الجائحة، فاستئصال كبد أو كلية أو قلب من مريض لإعادة زرعه عند آخر في أقسام عناية مكثّفة مكتظّة مهمّة شديد الصعوبة، غير أن إسبانيا الرائدة في هذا المجال نجحت في خوض هذا التحدّي.