بقلم الدكتور شريف قوجة

يحكى أنه في زمن بعيد و في بلاد بعيدة يجري بها نهر كبير يعيش الناس حوله و يقدسونه , ضرب تلك البلاد وباء أدى الى هلاك الكثير منهم حيث أن الرجل منهم كانت ترتفع حرارته و يصاب بإسهال شديد و في أقل من يوم يكون قد فارق الحياة.

الكوليرا

الكوليرا

لاحظ أهل هذه البلدة أن كل من يلمس المريض كانت تنتقل له لعنة المرض كما أسموها فعزلوا المرضى في مكان بعيد و أصبحوا يغمسونهم بالنهر المقدس لرفع اللعنة و لكن لم يفلح الامر إلا مع القليل و المفاجأة أن الأصحاء اللذين نزلوا الى الماء المقدس قد أصيبوا أيضا … يا إلهي الإله يلعننا لأننا أسرفنا في الشرب من مائه المقدس … لذا توقف الناس عن استخدام الماء المقدس لفترة وأخذوا يعتمدون على عصائر الفاكهة  و الخمور و الحليب للشرب و شفيوا من المرض .

تكررت هذه المأساة في عدد من البلدان المجاورة التي تعتمد على الماء المقدس ذلك و تصرف الناس كما تصرف أهل بلدتنا تلك بالابتعاد عن مائهم المقدس ذلك و عزل المرضى و تناول الحليب و الخمور و عصير الفاكهة

أصبح معروف للناس أن الماء هو المشكلة و مع تقدم العلم و اخترع المجهر قام أحد الأطباء بوضع عينة من براز أحد المرضى اللذين أصيبوا بتلك اللعنة تحت المجهر و رأى شيئا عجيبا , رأى مخلوق غريب يشبه البيضة و يقفز داخل العينة كالجني – هذا القافز اللعوب هو الكوليرا – فما كان منه إلا أن سلمه للمحقق ليبدأ التحقيق معه و لنسمع الحوار بين المحقق و المخلوق الذي سمي بالكوليرا

الكوليرا

الكوليرا

المحقق : عرف عن نفسك

الكوليرا  : أنا جرثومة يا سيدي

المحقق : أين تعيش و ماذا تعمل ؟

الكوليرا : أعيش في الماء و أستوطن أمعاء المصاب , أفرز سما يؤدي الى تعطيل مخاطية الأمعاء و بالتالي لا تمتص السوائل

المحقق : و كم جائحة افتعلت

الكوليرا : لم أعد أذكر يا سيدي و لكن الكثير من الأوبئة

المحقق : اعترفت اذا انك القاتل

الكوليرا : لا يا سيدي أنا لست قاتل و انما الاسهال هو الفاعل

المحق : كيف انتقلت للإنسان ؟

الكوليرا : عن طريق شرب الماء الملوث و تناول الطعام الملوث ( الانسان هو من اخذني )

المحقق : تكلم ما هي أعراض الإصابة بك ؟

الكوليرا : حرارة و اسهالات مائية شديدة و اقياءات أحيانا

المحقق : نسيت الموت ؟

الكوليرا : يا سيدي لست الفاعل الاسهال هو المسؤول لأنه يحرم المريض من السائل و الأملاح ….

المحقق : الآن كشفنا كيف نحاربك …

الكوليرا : كيف ؟

المحقق : بسيطة نعقم الماء لنقتلك و نعطي الماء النظيف و الأملاح للمريض بعد أن نعزله …

الكوليرا : لازلت موجود في المريض …

المحقق : المضادات الحيوية سوف تضمن محاربتك ..

الكوليرا : يا سيدي أدامك الله و لكنك سوف تنهي وجودي بهذة الأجراءات ….هذا حكم بالاعدام ….

المحقق : انتهى التحقيق و هذا جزاء من يتعدى على حياة الأبرياء ….

الكوليرا

الكوليرا

أيها الكاتب انشر تعليماتي و توصياتي بعدم الاقتراب من مصاد الماء الملوث و تعقيم الماء المراد تناوله اضافة لعزل المرضى و تناول كميات جيدة من الماء و الأملاح و المضادات الحيوية

في الفيديو التالي الكوليرا بدقائق يشرحها الدكتور شريف عبر حسابه على الانستغرام الذي يقدم فيه باستمرار نصائح طبية وتثقيف صحي للعامة ويمكنكم من خلاله متابعة كل الفيديوهات .

اضغط هنا لمشاهدة الفيديو

تابعونا عبر وسائطنا على السوشيال ميديا بالضغط على الأيقونة التالية

للاطلاع على خدماتنا الاستشارية عن بعد يمكنكم الضغط على الأيقونة التالية

خدماتنا الاستشارية